القائمة الرئيسية

الصفحات

مفاجئة من العيار الثقيل || إجراء جديد من وزارة التربية لمواكبة الدول المتقدمة

إجراء جديد من وزارة التربية لمواكبة الدول المتقدمة والحد من الدروس الخصوصية


وزير التربية عماد موفق العزب: التوسع بالتعليم المتمازج ليشمل جميع المحافظات السورية 

في خطوة ضرورية لمواكبة الدول المتقدمة وبما ينعكس ايجاباً على قدرات الطلاب، أكد وزير التربية عماد موفق العزب خلال افتتاحه ورشة التعليم المتمازج ضمن برنامج دمج التكنولوجيا في التعليم، ضرورة التوسع في هذا النظام ليشمل المحافظات جميعها ويستفيد منه طلاب سورية كافة، ويكون المشاركون فيه نواة لتدريب غيرهم.

التعليم المتمازج الجديد وتأثيره على جودة التعليم

والتعليم المتمازج كما بيّنت المدرسة الأولى له ميرنا طاشجي كربوش هو تعليم تفاعلي يوفر للطالب في أي مكان رؤية دروسه الكترونياً، ويراعي الفروق الفردية بين الطلاب، ويحد من الدروس الخصوصية، حيث يعتمد الترتيب الهرمي / المدير– المعلم – الطالب / ويتم تطبيقه على /350/ طالباً حالياً من خلال /120/ مدرساً، في أربع محافظات هي حلب والسويداء واللاذقية وحماه ويشمل المواد جميعها.

الإجراءات الجديدة هل هي مفيدة للطالب

نعم تلك الإجراءات ستكون كابوساً أسود لأصحاب الدروس الخصوصية وأنا هنا أقصد الذين يأخذون مبالغ خيالية من الطالب مقابل ساعات تدريسية قليلة جداً والوزارة بهذا الإجراء ستساعد الطالب في التعلم عن بعد ويواكب الدول المتقدمة وسنشهد نقلة نوعية للتعليم في بلدنا الحبيب سورية في حال استمر العمل بهذه القوة.
الوزير الجديد يعتبر من أفضل الوزراء الجدد ونحن سنرى النور في زمنه لأنه يعمل بقوة على رفع اسم التعليم في بلدنا الحبيب سورية وكل الشكر له ولكل شخص يريد خيراً لطلابنا ولأهاليهم.
reaction: