القائمة الرئيسية

الصفحات

بين شائعات التأجيل والحذف || حوار خاص مع رئيسة القسم النفسي في مركز القياس والتقويم بوزارة التربية

حوار خاص مع رئيسة القسم النفسي في مركز القياس والتقويم بوزارة التربية


في اتصال هاتفي وحوار بين مؤسس موقع سوريانا التعليمية صالح الشاهين وبين الدكتورة شذى الميداني رئيس القسم النفسي في مركز القياس والتقويم التربوي لدى وزارة التربية السورية.

توضيح حول الاستبيان الذي تم نشره

- الاستبيان الذي تم وضعه من قبل وزارة التربية هو أحد أدوات وزارة التربية لرصد آراء الطلاب والاستبيان يحتوي على أكثر من بند من بينها تأجيل الامتحانات والتعليم الالكتروني وسيتم رصد النتائج بالنسبة المئوية لكل بند من البنود.
- نتيجة الاستبيان ليست الوحيدة لوزارة التربية بخصوص موضوع تأجيل الامتحانات أو تعويض الفاقد التعليمي.
- سنقوم بأخذ عينة لها مصداقية أعلى وستكون من طلاب المدارس الحكومية وسيتم مقارنتها مع إجابات الاستبيان لكشف آراء الطلاب.
- وزارة التربية يهمها الصدق في كل خطوة وكل بند تم طرحه، وهناك وسائل أخرى لكشف آراء الطلاب.
حول مصداقية الاستبيان نحن في مركز القياس نقوم بدراسة نتائج باستخدام أساليب احصائية تفيد في التحقق من صدق النتائج.

حول موضوع تأجيل الامتحانات

الشاهين : أنا على تواصل دائم مع الطلاب وبشكل يومي ، هم متوترون هل هناك حذف هل هناك تأجيل ؟ نريد إجابة واضحة ، أنا أحد طلاب الجامعة الافتراضية السورية وهي جامعة مؤهلة منذ عشرات السنين للتعليم الالكتروني ومع ذلك أحيانا تواجه مشاكل في التعليم الالكتروني ، ونحن بالنسبة لوزارة التربية غير مؤهلون بشكل كامل لهذه العملية في هذا الوقت لذلك.
هل وزارة التربية تأخذ بعين الاعتبار التعليم الالكتروني على أنه تعويض للفاقد التعليمي ؟
وأيضاً هناك فئات لا يوجد لديها انترنت أو نقاط اتصال وهناك عائلات مهجرة لا يوجد لديها انترنت ، نتمنى أن يصل صوتهم للسيد الوزير.

ميداني : الظروف التي ناقشتني فيها مهمة ، ونحن نعلم أن التعليم الالكتروني لا يصل إلى جميع اللطلاب ولكن لا استطيع إجابتك حول العملية الامتحانية بخصوص كلام السيد الوزير ف بالنهاية هو قرار وزاري بحت.
بغض النظر إن تم حذف أي شيء أو لم يتم حذف نحن نريد خوض هذه التجربة ورفعنا كتاب لتعويض الفاقد التعليمي في السنة القادمة من خلال مراجعة لأهم الأفكار والنقاط الاساسية بالنسبة لطلاب الصفوف الانتقالية مدتها أسبوعين.
وزارة التربية تدرس موضوع الشهادات وتأخذ بعين الاعتبار وضعهم نحن نعلم أن الظروف صعبة ولكن هذا الشيء عالمي ليس سوري.

الشاهين : طلاب الجامعات مرتاحون نوعا ما من جهة تعويض الفاقد التعليمي والامتحانات الخاصة بهم ستؤجل ، ما هو وضع طلاب البكالوريا ، هي مرحلة مصيرية والامتحان على الأبواب ، يجب أن نعلم موعد الامتحانات بالتفصيل .

ميداني : سأرفع لدى السيد الوزير من ضمن المقترحات أن التعليم الالكتروني لم يصل إلى جميع اللطلاب وسنرفع موضوع تأجيل الامتحانات أيضاً.

وحول المنشآت التعليمية الخاصة وتأثيرها على الطالب

الوزارة تعمل على محاربة الدروس الخصوصية والوزارة تعمل على ضربة استباقية بالنسبة للمعاهد والمدارس الخاصة ، وهناك في هذه الظروف ورغم الحظر جيوش من وزارة التربية من العاملين تعمل لمصلحة الطالب وتحاول منح التعليم المجاني الكامل لجميع الطلاب لأن الوزارة لا ترضى أن يصل التعليم إلى فئات محددة من الطلاب دون غيرهم، الوزارة تطلق المنصات والتطبيقات الخدمية التعليمية وتعمل على تحسين واقع التعليم.

حول حذف المقررات أو الدروس والشائعات

ميداني : نحن على اطلاع على صفحات الفيسبوك وما تنشره ونعلم ونرى كلام بعض الأساتذة والمعاهد والصفحات حول الحذف ، لا يوجد أي حذف إن لم تعلن وزارة التربية عن هذا بشكل واضح وصريح.
ميداني : أعيد وأؤكد أن الكتاب كله مهم ولا يجوز حذف أي جزء منه مالم تعلن ذلك الوزارة رسميا وهذا غير وارد في الوقت الحالي.
ميداني : الضربة الامتحانية تأتي من قبل بعض الأساتذة والمعاهد الذين يخاطرون بمستقبل الطلاب ، هناك شيء تعمل عليه وزارة التربية يسمى ب تحليل المحتوى قبل وضع الأسئلة نحلل محتوى الكتاب ونرى أهداف الكتاب التعليمية ومن المفترض أن تحقق الورقة الامتحانية كل محاور الكتاب والأسئلة الأكثر ستاتي من الأبحاث الأهم والتي لها قيمة علمية عالية ونسبة أكبر من وزن الكتاب.

حول ما يسمى بالجلسات الامتحانية

ميداني : لا ننصح الطلاب بحضور ما يسمى بالجلسات الامتحانية ليلة المادة لأنها تضر الطالب ولا تنفعه وتشتت أفكاره ، أنت لديك كتاب ادرسه وستنجح بكل تأكيد.
ميداني : ان الجلسة الامتحانية تركز على معلومات جزئية من المنهاج وهذا يسبب تركيز الدماغ على هذه الجزئيات ونسيان بقية المعلومات المخزونة في الذاكرة مما يؤدي الى عدم القدرة على استرجاعها وقت الحاجة في الامتحان.
لذلك على الطالب ان يقوم بمراجعة كاملة للمادة ليتم تحديثها في الذاكرة طويلة الامد وهذا يسهل استرجاعها وقت الامتحان.

أخيراً : شكرا لكم ولموقعكم وسنعمل الأخذ بعين الاعتبار لكل شيء سترسلوه لنا وسنتعاون فيما بيننا لإيصال صوت الطلاب لوزارة التربية ، اليوم أنتم بموقع سوريانا التعليمية نعتبركم حلقة وصل بيننا وبين الطلاب ونحن في وزارة التربية نعمل لخدمة الطالب وهم في أعيننا.

رابط الاستبيان المطروح للطلاب نتمنى المشاركة لإيصال صوتكم


  • صالح الشاهين
  • سوريانا التعليمية
reaction: