كلية طب الأسنان

في هذا المقال سنتحدث عن طب الأسنان، على الرغم من أن بعض الناس يرون أن هذا النوع من التخصص أقل أهمية لأن الأسنان ليست أعضاءً مهمة في الجسم مثل القلب أو الدماغ، ولكن هذا الاعتقاد خاطئ.

طبيب الأسنان ليس فقط الشخص الذي يخلع الأسنان؛ بل يعتني بالفم والأسنان بشكل عام.

لطب الأسنان تاريخ طويل، حيث كان الفراعنة أول من بدأ علاج الأسنان باستخدام أدوات جراحية بسيطة وبدائية، وذلك منذ أكثر من 3600 عام قبل الميلاد.

مع مرور الوقت وتطور العلم، أصبح طب الأسنان فرعاً جامعياً يتم تدريسه في الجامعات في جميع البلدان.

ويعرف بأنه العلم الذي يتعامل مع المشاكل الصحية المتعلقة بالأسنان واللثة والفكين، حيث يعالج أطباء الأسنان تسوس الأسنان وفقدان الأسنان وتقرحات اللثة عن طريق استبدال الأسنان أو إصلاحها، كما أنها تحسن المظهر عن طريق إصلاح الأسنان التالفة أو تجميلها.


الأفرع الجامعية - طب الأسنان


نبذة عن طب الأسنان

يدرس طالب طب الأسنان العديد من المواد ويمنح الشهادة الجامعية بعد إتمام عدد معين من سنوات الدراسة، وبعد التخرج يستطيع الطالب مباشرةً ممارسة المهنة أو الاستمرار في الدراسات العليا، ومعظم المواد تقسم لقسمين عملي ونظري، حيث يدرس الطالب في البداية عدداً من المواد التأسيسية من أهمها :

علم التشريح: حيث تتناول فيه تشريح الرأس والعنق بالإضافة لتشريح الأسنان، وعلم وظائف الأعضاء (physiology) ، والكيمياء الحيوية (biochemistry)، بالإضافة لتعلم مهارات عديدة ومنها مهارة أخذ التاريخ الطبي للمرضى وعمل فحوصات الأسنان ووضع خطط العلاج المناسبة.

تتضمن الدراسة سنة أو سنتان من تخصص الأسنان دراسة مواد يكون لها علاقة أكثر بالقسم العملي من حيث القدرة على الكشف والعلاج ومنها ما هو متعلق بطب الفم وتقويم الأسنان والجراحة الفموية بحالاتها ومعالجة لب الأسنان ومشاكل الأسنان عند الأطفال و التعويضات السنية و دعائم الأسنان وغيرها، وفي السنة الأخيرة يكون الجانب التطبيقي العملي فيها هو الأكثر أهمية حيث يطلب من كل طالب تتبع حالات من المعالجة اللبية والتيجان والجسور وعلاج اللثة وغيرها من المشاكل الصحية المتعلقة في الأسنان.


لماذا تدرس في اختصاص طب الأسنان

طب الأسنان مثله مثل أي فرع آخر يحتوي على العديد من المزايا والإيجابيات التي تميزه عن غيره من الأفرع والاختصاصات الجامعية، سنذكر منها :

  • تخصص طب الأسنان يتسم بصفة الإنسانية فالطبيب هو الذي يتعامل مع الأشخاص وقد يؤثر في حياتهم بشكل إيجابي إذ يعنى بتخليص الناس من آلامهم وتحسين المظهر الجمالي لأسنانهم ووجوههم والتي تنعكس على العامل النفسي للمريض.
  • هو من التخصصات التي تعطي مرونة في أوقات العمل وعدد أيامه، وساعاته ويكون مستقلا لخيار فتح عيادته الخاصة فور تخرجه.
  • رغبة الطالب في دخول عالم الطب والتخصص في مجال الأسنان والجراحة الفموية والتقويم.
  • إن الدراسة في اختصاص طب الأسنان تتيح المجال للطالب بالتجربة العملية في جميع تخصصات هذا الاختصاص فهي من الكليات القليلة التي تمنح فرصة للطالب من التدريب العملي تحت إشراف هيئة التدريس.
  • يعتبر طب الأسنان من التخصصات المتجددة دائماً فالطالب أثناء دراسته تصله كل الطرق الجديدة المستخدمة في العلاج والتطورات المستحدثة في المجال وخصوصاً مع التقدم التكنولوجي الذي نعيشه وظهور وسائل العلاج المتطورة.


مجالات العمل بعد التخرج من كلية طب الأسنان

سنذكر أهم مجالات العمل التي يستطيع الطالب العمل بها عند تخرجه من كلية طب الأسنان:

  • بعد تخرج الطالب يحق له العمل ضمن عيادة خاصة فيه ليكون قادراً على الكشف عن الأمراض الفموية ومعالجتها ومعالجة آثار الحوادث والاختلالات التي تصيب الفم والأسنان الناتجة عن الضرب أو التعرض للإصابة.
  • يستطيع خريج طب الأسنان العمل في المجالات الأكاديمية والأبحاث وتدريب أطباء الأسنان الجدد.
  • قدرة الخريج على العمل في المستشفيات الحكومية أو مستشفيات الشركات أو إحدى دور التمريض الخاصة.
  • يستطيع المتخرج اختيار المسار البحثي وعبره يتمكن من الالتحاق بأحد التخصصات الطبية أو المتصلة بعلم الأوبئة وغيرها.


أخيراً: نود أن نشكرك على كل دعمك لنا ومواصلتك القراءة إلى النهاية، إذا وجدت هذه المقالة مفيدة، فيرجى مشاركتها مع أصدقائك وزملائك على وسائل التواصل الاجتماعي.

ولا تنسى زيارة رابط قسم الأفرع الجامعية على موقعنا: اضغط هنا.

مصدر مساعد تم الاعتماد عليه في كتابة المقال: موقع آراجيك.