كلية الطب البشري

لطالما كانت دراسة صحة الإنسان موضوعاً حساساً، حتى في الأيام الخوالي عندما كان الناس يعالجونها بالأعشاب، ولكن مع تطور العلم والتقنيات أصبح الأمر أكثر أهمية.

الطب البشري هو مجال متعدد التخصصات يهتم بدراسة جسم الإنسان وجميع حالاته الصحية والتعمق في أجزاء الجسم ومشاكله.

تعتبر مهنة الطب من أكثر المهن المرغوبة لأنها تساعد الناس وهي مهمة جداً لكل من يحتاج إلى المساعدة، لذلك كان الطب دائماً أحد أكثر مجالات الدراسة والعمل شيوعاً.

مع نمو سكان العالم عاماً بعد عام، هناك المزيد والمزيد من الأشخاص الذين يحتاجون إلى المساعدة الطبية، لذلك يجب تدريب الأجيال الجديدة من العمال لتلبية هذه الحاجة المتزايدة للأدوية.


الأفرع الجامعية - الطب البشري


نبذة عن الطب البشري

تعتبر مهنة الطب البشري من أهم وأصعب المهن في العالم.

من المنطقي أنها تنطوي على عملية تعليمية طويلة وصعبة بنفس القدر. عندما يتخرج طالب الطب البشري، يصبح طبيباً عاماً بعد الدراسة لمدة ست أو سبع سنوات، يدرس خلالها عن الجسد بشكل عام.

يتعلم عن الخلايا والأنسجة وعلم التشريح والكيمياء الحيوية والطبية ومواضيع أخرى، ويتعرف بإيجاز على كل عضو في الجسم.

بعد ذلك، يستمر الطبيب في التخصص الطبي لمدة أربع إلى سبع سنوات.

خلال هذا الوقت، يدرس في المستشفيات ويتعامل مع المرضى ويكتسب خبرة من الحالات التي يراها بنفسه ومن الأطباء الآخرين أيضاً.

سنذكر في هذا المقال بعض التخصصات الطبية المتوفرة اليوم.


لماذا يدرس الطالب الطب البشري

في البداية، يعتبر نبيه طالب الطب البشري: طالب متميز، ذكي، نبيه، نابغة، يمكنه استيعاب الأشياء وحفظها بسرعة.

هذا يجعل سنوات الدراسة تثقل كاهل شخصيته ويعزز جوانب كثيرة منها، وبالتالي فإن دراسة الطب تعني أن يحصل الطالب على لقب يعتبر من النخبة في المجتمع (دكتور - طبيب) ؛ وهذا يعني الحصول على مكانة اجتماعية مرموقة ومكانة عالية في المجتمع وحالة مالية جيدة.


تخصصات كلية الطب البشري

سنذكر لكم بعض التخصصات في كليات الطب البشري بشكل عام حول العالم التي يمكن للطالب دراستها مع التنويه إلى أننا سنقدم لمحة سريعة عن كل تخصص وقد يتوسع الاختصاص بشكل أكبر من المذكور أو قد يجرأ عليه تحديثات في الدراسة ولكن يبقى من ضمن المذكور:

  • اختصاص الأمراض القلبية ويدرس الطالب فيه: أمراض الشرايين والأوعية الدموية، تشخيص اضطرابات القلب وقصوره، الصمامات القلبية والشرايين التاجية، جراحة القلب بأنواعها، تشخيص الأمراض المتعلقة بمشاكل القلب كالذبحة الصدرية وتضيق الشرايين وأمراض ضغط الدم.
  • اختصاص الجراحة العظمية ويدرس الطالب فيه: يتعرف الطالب خلال التخصص على الهيكل العظمي للإنسان وأمراضه وكيفية علاجه من تصحيح الكسور وتضميد الإصابات والتشوهات العظمية وصولًا لإجراء العمليات الجراحية.
  • اختصاص المسالك البولية ويدرس الطالب فيه: جراحة المسالك البولية لدى الأطفال، زراعة الأعضاء، جراحة أورام المسالك، العقم والخصوبة لدى الذكور، علاج الحصوات، المثانة العصبية، أمراض حوض المرأة.
  • اختصاص طب العيون وجراحتها ويدرس الطالب فيه: تشريح العين، أمراض العين وجراحتها، زراعة العدسات، الأجهزة التي تساعد الطبيب في الكشف على العين وتشخيص المرض.
  • اختصاص أمراض النساء والتوليد ويدرس الطالب فيه: علم الأجنة، الهرمونات، الصحة الجنسية، الأورام، الجراحة، الحمل، التوليد.
  • اختصاص أمراض الأطفال يقوم الطالب في هذا الاختصاص بتعلم كيفية مراقبة صحة الطفل منذ ولادته وحتى وصوله لسن البلوغ من خلال دراسته لمواضيع مثل: الرعاية الصحية للطفل، نظام الطفل الغذائي، لقاحات الطفل، الصحة النفسية للطفل، مراحل نمو الطفل.
  • اختصاص الصدر والجهاز التنفسي حيث يتعامل الطالب في هذا الاختصاص مع الجهاز التنفسي من الأنف وحتى الرئتين ويتعلم مواضيع خلال دراسته: التشريح البشري، أمراض الجهاز التنفسي، عدوى الجهاز التنفسي، الأمراض التحسسية، أورام الجهاز التنفسي، الأمراض المتعلقة بالجهاز الدوري.
  • اختصاص طب الأشعة وفيه يتعلم الطالب كيف يقوم بالكشف على الحالات المرضية في أي مكان من الجسم، باستخدام مختلف أنواع الأشعة وتبعًا للحالة المرضية، من خلال عددٍ من المواضيع: الأشعة التشخيصية، الطب النووي، النظائر المشعة، الأشعة العلاجية، الأشعة السينية، أشعة جاما، التصوير المقطعي والرنين المغناطيسي، الأمواج فوق الصوتية، وفي النهاية يتمكن الاختصاصي من: إجراء التصوير الشعاعي بكافة أنواعه، قراءة نتائج التصوير الإشعاعي وتشخيص الحالات المرضية، التعامل بكفاءة مع الآلات الحديثة المسؤولة عن التصوير الشعاعي.
  • اختصاص الأنف والحنجرة يدرس الطالب في هذا الاختصاص المواد التالية: الأنف وكل ما يتعلق به من أمراض كالتهاب الجيوب الأنفية وتشوهات الأنف وإجراء العمليات الجراحية اللازمة، الأذن وما يتعلق بها من أمراض ومشاكل تؤثر على حاسة السمع وإجراء العمليات الجراحية اللازمة، الرأس والرقبة حيث يتعلم الطالب أساليب العلاج الطبي والجراحي لصدمات الوجه وتشوهاته وأهمية تلك المنطقة في أداء حواس البصر السمع والشم، الحلق والأمراض التي تؤثر على الكلام والأكل والبلع وغيرها.
  • اختصاص طب الأعصاب وجراحتها يدرس الطالب خلال هذا التخصص المواضيع المتعلقة بصحة الأعصاب واختلاجاتها والأمراض المتعلقة بالجهاز العصبي المركزي والسطحي من خلال المواد التالية: علم وظائف المخ، علم الأعصاب الإدراكي، علم الأعصاب والإشارات الكهربائية، آليات الإدراك وما يحصل في الدماغ، الفيزيولوجيا العصبية وتأثير المنبهات المختلفة.
  • اختصاص الجلدية يدرس في هذا الاختصاص كل ما يتعلق بجلد الإنسان والأمراض التي تصيبه من خلال المواد التالية: الجلد وسلامته، الأمراض الجلدية الناتجة عن الشمس، مشاكل فروة الرأس والشعر والأظافر، الأورام الجلدية.
  • اختصاص الجراحة التجميلية يتبع غالباً لاختصاص الجلدية، يقوم العاملون بهذا التخصص على إصلاح وترميم وتعويض التشوهات الخلقية أو المكتسبة سواء بالشكل أو الوظيفة، كما يقوم بإعادة تشكيل جزء من الجسم على حسب رأي المريض .ومن الحالات التي من الممكن أن يتعامل معها طبيب الجراحة التجميلية هي : حالات تجميل الأنف، علاج الحروق وترميمها، وتجميل الجسم.
  • اختصاص الطب النفسي يركّز الطب النفسي على الصحة العقلية وما يرتبط بها من تشعّبات مرضية عقلية وجسدية، يقوم الطبيب النفسي بإجراء اختبارات اختبارات طبية ونفسية لتشخيص وعلاج المرضى. التخصصات الفرعية في الطب النفسي كثيرة منها: الطب النفسي للإدمان، الطب النفسي للأطفال والمراهقين، الطب النفسي الشرعي، الطب النفسي للشيخوخة.
  • اختصاص التخدير فرع مخصص لتسكين آلام المرضى قبل وأثناء وبعد الجراحة، وهناك عدة تخصصات فرعية تندرج تحت مجال التخدير: طب الألم، طب الحالات الحرجة، الرعاية التلطيفية ورعاية المسنين، تخدير الأطفال.

والعديد من التخصصات بحسب كل كلية حول العالم.


فرص عمل خريج كلية الطب البشري

فرص عمل خريج كلية الطب البشري تشمل الواجبات النموذجية للأطباء بشكل عام مثل معرفة التاريخ الطبي للمريض، وطرح الأسئلة وإجراء الفحوصات وتشخيص المرض، ثم وصف الأدوية وتقديم المشورة، إجراء العمليات الجراحية وغيرها.

أما فرص العمل التي يمكن أن يعمل بها الطالب بعد إنهائه التخصص فهي تتشابه لكن حسب اختصاصه وسنذكر منها:

  1. المستشفيات الحكومية والخاصة.
  2. مراكز البحوث الطبية.
  3. مؤسسات التوجيه الاجتماعي التي تعنى بنشر الثقافة الطبية.
  4. المراكز البحثية الطبية.
  5. المستوصفات.
  6. العيادات.

وإلى هنا نكون قد انتهينا من تقديم لمحة عامة عن تخصص الطب البشري في موقعنا.

لا تنسى أن تقوم بزيارة قسم الأفرع الجامعية لتتمكن من الإطلاع على جميع التخصصات والقراءة عنها بالضغط هنا .

مصادر مساعدة في كتابة هذا المقال: منصة آراجيك .